الحماسة كافية لبناء شركة قوية.

معظم رواد الاعمال لا يقومون بالفعل بالبدء بشكل سليم إنما في الحقيقة ينشأ البعض شركاتهم مدفوعين بالحماسة فقط لا غير، ولكن هل الحماس كاف لكي تقوم ببناء شركة قوية ناجحة؟ وما هي متطلبات بناء اي مشروع ناجح ولماذا يفشل اغلب رواد الاعمال في بناء شركات قوية.

النظر إلي المستقبل القريب.

احلام الثراء السريع هي اكثر اسباب الفشل، لانك سريعاً ما تبدأ، سريعاً ما تعمل، سريعاً ما تمل، سريعاً ما تفشل.. وفي النهاية تصبح فاشلاً آخر خسر موارده وامواله ووقته في احدى المشاريع الاخرى.

أعرف بعض شركات البرمجيات (Software development) ممن يقومون بعمل مشاريع بأسعار باهظة الثمن مقارنة بتقنيات رخيصة جداً ويعتمدوا في ذلك على عنصر هام وهو صاحب المشروع الذي يحتاج إلي برنامج او تطبيق يعمل له فقط او له ومئة شخص آخر لانهم يعرفون جيداً ان هذا المشروع لن ينجح على آية حال.

هذه الشركة تحظى بقدر ضخم من الحصة السوقية في اعتمادهم الرئيسي على رائد الاعمال الذي سوف يفشل خلال عام واحد لا اكثر، ورهانهم الاصلي في ان يفشل هذا المشروع تماماً فلا يحتاج إلي تطوير أو تعديل او حتى المزيد من التحسينات.

هذه استراتيجية جيدة للربح من الناحية السوقية، ولكنني ارى فيها ظلماً للشخص الذي سوف يخسر ماله وانا اعرف ذلك جيداً بل واشجعه عليه.

النصيحة: قم بدراسة نسبة نجاحك ولا تكتف -أرجوك- بالشجاعة والحماس فقط، فالحماس والشجاعة عنصر مكمل، وليس عنصر اصلي.

ضعف الامكانات.

يقول البعض بأنه يمكنك بناء شركة قوية برغم انه ليس لديك أي موارد مالية على الاطلاق، وهذا في الواقع غير حقيقي بالمرة، ضعف الامكانات المادية هو كارثة حقيقية،

عدم وجود موارد.

الموارد هي الموارد المالية، او الموارد البشرية أو حتى الموارد الاخرى مثل الاصول Assets وعندما تبدأ في بناء مشروع جديد او شركة جديدة عليك ان يتوفر لديك احدى هذه الامور الهامة، اما الموارد المالية، او الاصول او الموارد البشرية.

النصيحة: يجب ان تمتلك بعض الموارد على الاقل، المالية، او البشرية، او حتى اصول كي تصنع مشروعاً قوياً.

عدم توافر الخبرات.

الكثير من رواد الاعمال يتجهون إلي فكرة رائعة دون المعرفة، مثلاً انت مهندس (حقيقة ان اغلب رواد الاعمال قاموا بدراسة الهندسة اولاً ثم ملوا واتجهوا للعمل الحر) وتريد ان تعمل في مجال التوريدات الغذائية بفكرة جديدة، فتقوم بالعمل مباشرة دون العمل في مجال التوريدات او الغذاء اصلاً.

والاهم انك لم تستعن بشخص في احدى المجالين (التوريدات الغذائية) أو (التوريدات) أو (الغذاء) والاكثر اهمية فأنت في الاغلب لا تستعن بشخص خبير، انما انت فقط تذهب لأول شخص تعرفه أو لشخص ثقة والاشخاص الثقة ليسوا بالضرورة اصحاب فكر جيد او رواد اعمال ناجحون.

النصيحة: عليك أن تعرف المزيد عن المجال الذي تريد ان تبدأ فيه.. او الاستعانة بشخص يعرف ما يفعل جيداً ولديه خبرة كافية.

الاخذ بنموذج واحد (في الشركات الناجحة).

نقطة مهمة علينا أن نضعها دائماً في الاعتبار وهي ان الشركات القوية الناجحة التي لا تحتوي قصة نجاحها على شخص مثل (ابل وستيف جوبز)، (فيسبوك ومارك زاكربرج)، (جووجل وسيرجي برين ولاري بيج)، (امازون وجيف بيزوس) تجد انها غير معروفة في وسط الشركات الناشئة وذلك لان الناس في الاغلب يتعاطفوا مع الاشخاص لا الشركات، ويحاولوا فهم مأساة الشخص لانها الاقرب إلي طبيعتهم البشرية، لن يتمكن أياً منكم التعاطف مع (جهينة) أو (سامسونج) أو (برايتري) ولكن عليه ان يتعاطف مع كيان بشري، امثال: لاري بيج وسيرجي برين، جيف بيزوس، مارك زاكربرج، وبالطبع ستيف جوبز.

فكلما زادت معاناة المؤسس في بناء الشركة وزادت مأساته الشخصية حتى لو كان شخصاً سيئاً شريراً فهذا لا يهم، المهم انه قد لقى معاناة شديدة اودت به إلي النجاح في النهاية!

ولكن هذا النموذج ان لا تعرف عنه القدر الكافي، بل انك تعرف القشور، التهديدات والمشكلات الرئيسية التي واجهت هذه الشركة او المؤسسة حتى النجاح.. في النهاية انت لم ولن تعيش الحياة اليومية للشركة.

النصيحة: يجب ان تعرف اكثر عن طرق ادارة الشركات والمؤسسات الناجحة وليس فقط التعاطف مع الحالات الشخصية.

الحظ، التوفيق، او العنصر الخفي.

هذا ليس كُل شيء، ولكنه بالقدر الكافي الذي يمكنك من معرفة ان كانت لديك اجابات لهذه الاسئلة عليك ان تذهب في بناء مشروع جديد أو تتوقف وتمتلك هذه العناصر اولاً. انا لا احب الاحباط، وافضل ان تبدأ وتعمل وتربح من مشروعك، ولكن قبل ذلك عليك أن تمتلك عناصر النجاح لان كثير ممن يمكلون هذه العناصر يفشلون ايضاً فما هي فرصك ان لم تمتلكها؟

هناك أمر اخر علينا ان نلفت النظر إليه، وهو النجاح امر نسبي، متغير من شخص لآخر وقد رأيت وعاصرت وشاركت ايضاً في العديد من المشروعات العبقرية التي فشلت واخرى نجحت واكاد اقول ان بعض المشروعات الفاشلة تلك كانت عبقرية بالمعنى الحرفي للكلمة ومليئة بالخبرات واصحاب الافكار ولكن برغم ذلك فشلت، واخرى لم تمتلك ١٠٪ من عناصر النجاح النظري ورغم ذلك نجحت، ولكن لا يمكنني ان اشجع على (الحظ) كأحد العناصر النظرية لبناء شركة أو مؤسسة أو مشروع ناجح!

شكراً لك على قراءة هذا المقال، واتمنى منك ان تقوم بنشره قدر الامكان، وفي انتظار اي اسئلة تود القائها علي.

Views: 889018

Ahmad El-Saeed

About author
Project Manager at Brightery, One of the best team members and founders of Brightery who is still a part of the creative process. He's from Egypt and living there.

{{comments.length}} Comments

{{comment.name}}

{{comment.name}} · {{comment.created}}

{{sc.name}}

{{sc.name}} · {{sc.created}}

Post your comment

64x64
Reply to {{parent.name}} close

Similar Stories


ريادة اعمال

دليل الشركة السعودية للحصول على المزيد من ارباح السوق السعودي

الدليل المبسط عن السوق السعودي لأي شركات سعودية تود الحصول على المزيد من الحصة السوقية و مبيعات السعودية ، كما نود الوصول بالشركة السعودية إلي افضل مستوى ممكن من خلال تطويرها وزيادة اهتمامها بالمجتمع الافتراضي والانترنت، وهنا يمكنك الحصول على المزيد من التفاصيل.دليل الشركة السعودية…

subject Read
إقتصاد

كيفية كتابة السيرة الذاتية مع نموذج سيره ذاتيه لطلب وظيفه

كيفية كتابة سيرة ذاتية ناجحة ، ونموذج خاص للسيرة الذاتية ، يعتبر النموذح نموذج سيره ذاتية لطلب وظيفه بشكل احترافي ، وطريقة كتابة سيرة ذاتية احترافية بالكامل.كيفية كتابة السيرة الذاتية مع نموذج سيره ذاتيه لطلب وظيفهما هي السيرة الذاتية وكيف يمكننا تحسين عملية كتابة السيرة…

subject Read
تصميم ويب

تصميم المواقع العربية من افضل شركة تصميم مواقع في السعودية

إن كنت تبحث عن تصميم مواقع في السعودية وتود من افضل شركة تصميم مواقع في السعودية أن تقوم بعملية تصميم مواقع السعودية الخاصة بك فأنت في المكان الصحيح ، تعرف على اسعار تصميم المواقع في السعودية وابدأ الان في الدخول إلي منافسة المواقع العربية المتواجدة على شبكة الانترنت. تصميم المواقع العربية…

subject Read