Ahmad El-Saeed
Tutorials

المفاتيح العشرة لنجاح الشركات الصغيرة

المفاتيح العشرة للنجاح

مع كامل احترامنا للدكتور إبراهيم الفقي (رحمة الله عليه) فمفاتيحنا احنا غير مفاتيحه هو لان احنا بنتكلم عن الانتربنورشيب entrepreneurship والشركات الصغيرة أو الشركات الناشئة Startups أي شركة صغيرة محتاجة لإيه عشان تكبر؟

التخطيط

مش هنقول كلام إنشائي زي أي حد من اللي بتسمعوهم، كلام عملي جداً، التخطيط على الورق 100% مختلف بالنسبة لأي شركة عن التخطيط في ارض الواقع اختلاف جذري...
ودايماً دا بيرجع لحاجة من اتنين (إحباط المخطط) او (تفاؤل المخطط) ...
إنك تبدأ تفكر بمشاعرك حاجة مش كويسة خالص، هتوقع المنظومة اللي نفسك تبنيها، المشاعر حلوة ... بس مش في التخطيط!!!
لو اديت لنفسك جرعة تفاؤل زايدة وحبة تنمية بشرية كتير هتلاقي ان اي حاجة بتخططلها بترجع بالعكس!!
ولو اديت لنفسك احباط زايد، فغالباً مش هيبقى عندك القدرة تحقق الخطة بتاعتك.

العميل مش دايماً على حق

العميل ميعرفش إنت بتعمل ايه، أو ميعرفش يعمل اللي إنت بتعمله وواجبك تفهمه عشان يبقى عميل واعي في المجتمع اللي هو فيه، متعملش اللي هو بيقوله بس من غير ما تفهمه الصح والغلط، وركز لانك لو مشيت ورا كلامه 100% هتلاقي نفسك بتأذي نفسك وشغلك في بعض الاحيان ودا هيأثر سلبياً على سمعتك على المدى البعيد، فحاول قدر الامكان تفهم العميل بتاعك الصح من الغلط وايه الاحسنله لانه في الغالب مش هيكون فاهم. ومتنساش هو لو فاهم في اللي إنت بتعمله (إياً كان) مكانش جالك.

الاعتمادية

الاعتماد على النفس في الشركات الصغيرة بيكون ضخم وبيسبب عقبات كتير لرواد الاعمال، بس دا تفكير غلط، احياناً استيراد عمالة من برة سواء على هيئة Freelancers أو على هيئة ناس بتنقذ الموقف لما بيزيد الضغط عندك شيء مهم، ويستحسن تاخد من رواد اعمال غيرك في نفس مستواك الـ Out Sourcing بتاعك. لكن فكرة إنك تعمل كل حاجة بنفسك من أولها لآخرها، مش هتجيب غير الخراب لشغلك الرئيسي والشغل الفرعي.

الفريق

فريق من الطموحين مش هيوصلك غير لجنة من الاحلام الجميلة، والبعيدة عن الواقع في نفس الوقت، لازم يكون فريقك قوي، أو على الاقل فيه ناس أقوياء، ويستحسن يكون إنت اصلاً (كرائد اعمال) على وعي بأغلب الشغل عشان تعرف المسار اللي ماشي عليه شغلك. الفريق هو عصب المؤسسة، فمتبخلش عليه بمعلوماتك، ولا تستخسر تضيف خبراتك ليه. ولازم يكون اعضاء فريقك عندهم إنتماء للمكان اللي هم فيه، بيحبوه زيك وبيتعاطفوا معاه أدك !! دا هيفيدك إنك متبقاش شركة ضعيفة هتقع بسهولة قدام أول مشكلة.

الـ Milestones

اهدافك على المدى القريب/البعيد لازم تبقى بتتحقق أو على الاقل مش واقف محلك سر... يعني عارف إنت بتتقدم ولا لأ، وبتتقدم أد ايه؟ وامتى هتوصل لإيه ... والا تبقى فمشكلة! فعشان كدة لازم تبقى حاطت لنفسك الـ Milestones بشكل تدريجي وكويس ومنطقي والاهم واقعي ... مش النهاردة معاك ألف، وبكرة كسبان مليون.

6- استعداد للتضخم

لازم يكون عندك Spare Team عشان الازمات، لازم يكون عندك استعداد لأي مشكلة او تضخم ممكن يحصل. وتكون حاطت لنفسك بداية ونهاية لكل سيناريو في كل شهر.

الارباح مقابل المصروفات

لازم لازم لازم تراجع نفسك اول ما تلاقي إن الارباح مش مغطية المصروفات، يعني من الاخر متقاوحش وانت بتخسر وتفضل تحط في فلوسك في مشروع بينزل مبيطلعش، انت شايف بنفسك مستوى التقدم ... يا تعيد نظر في آلية التنفيذ والشغل نفسها ... يا تعيد نظر في مشروعك وفكرتك. أحياناً كتير بتبقى الفكرة كويسة بس الجمهور المتاح غير مستعدلها، واحياناً بتبقى الفكرة كويسة والجمهور المتاح مستعدلها بس انت مش عارف توصله!! واحياناً بتبقى الفكرة مش كويسة أصلاً ومتستحقش كم المعافرة دي...

متخلطش !!

الخلط بين الـ Negative energy وبين الناس اللي بتنقد فكرتك شيء شائع جداً بين رواد الاعمال، وبيعتبر دايماً ان اللي بيهاجم فكرته بيهاجمه هو ... حتى ولو هو كارهك بشكل كامل... اسمعه احتمال يضيفلك نقطة كنت غفلان عنها لانك مغرم بالفكرة بتاعتك.

الخوف من السوق

في كل سوق في الدنيا ظهر ناس أقل قدرة من الناحية المالية ومن ناحية الخبرة ومن كل النواحي تقريباً واثبتوا وجودهم بالمعافرة وسرعة التعلم وغريزة البقاء!! متخافش من المنافسة حتى ولو المنافسين ياما... طالما محاولتش وفشلت!

مفيش حاجة ليها قانون ثابت

اختلاف الثانية بيعمل فرق، حتى ولو كانوا الناس نفس الناس، والمواقف نفس المواقف والظروف نفس الظروف !! أي اضافة أو نقصان ممكن تدي نتيجة جديدة، وفي بعض الاحيان لو مشيت على الوصفة بتاعة النجاح إياها ... مش هتوصل لحاجة ! فأحسبها بطريقتك وحسب امكانياتك إنت!

  • profile

    {{comment.name}}

    • {{ comment.created}}

http://